الثلاثاء، 20 نوفمبر، 2012

بالفيديو: الأب المكلوم فى 4 من أبنائه بحادث قطار أسيوط أنا مسامح المتسبب مهما كان

-->
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أية فاجعة قد تكون أكبر من فقد أب وأم لأولادهم الصغار وأية فاجعة أكبر من أن يكون أكثر من قتيل في نفس البيت وكلهم أطفال أبرياء
فقد هذا الأب المكلوم  أطفاله الأربعة في حادثة قطار أسيوط الأخير والتي أودت بحياة ما يقارب 51 شخصا من بينهم أطفال المدرسة وذلك عقب اصطدام القطار بأتوبيس المدرسة بسبب اهمال عامل المزلقان ومن فوقه من المسئولين هل مجموعة من الجنيهات سوف تعوض هذا الأب أو هذه الأم الثكلى عن أبنائهم ؟؟؟



صورة أربعة أطفال مبتسمين كانت في الماضي تدخل الفرحة الى القلب الحزين ولكن الان وكلما رأيتها زاد حزن قلبي و تمزق على هؤلاء الأطفال الأبرياء
قالت والدة الأطفال البالغة من العمر 32 عاما  بان ابنتها ريم البالغة من العمر 11 عاما سالتها فى خلال الاسبوعين الماضيين هو ياماما اللى يموت صغير ربنا بيحاسبه وبيدخل الجنة ولا لأ حيث كانت ترد الام عليها قائلة: "استعيذى بالله من الشيطان الرجيم وبلاش أسئلة ياماما بالشكل ده" 
الأب كان في القاهرة لم يعلم أن مصير أبنائه الأربعة هو الموت وقال الأب حمادة أنور أولادى الاربعة فى ذمة الله وقد تربوا وتربينا على محبة شيخين جليلين فضيلة الشيخ محمد حسان وفضيلة الشيخ محمود المصرى وتعلمنا منهما القضاء والقدر
واستمر قائلا  أطلب من الله أن يثبتنى حيث اكد وقال أنا أرى أن ما حدث قضاء وقدر وبالنسبة لكلامه للمسؤلين فقد قال أنا مسامح حتى المتسبب فيه ومسامح عامل المزلقان واى شخص عن تلك الحادثة وبالنسبة للاموال التعويضات اللتى اعلنت عنها الحكومة فقال بان اى أموال ستأتى لاولادى من تعويضات سأقدمها للفقراء والمساكين

الآن فلنشاهد الفيديو الذي يتحدث فيه الأب عن أبنائه




هذا الفيديو يعبر عن مدى ايمان هذا الرجل ورضاه بقضاء الله وقدره
كيف سامح هذا الرجل من تسببوا في موت أبنائه

أدعو من كل قلبي أن يزيدهم الله صبرا ويعوضهم بأبناء خير ممن فقدهم أحاول أن أكتب ما أشعر به تجاه هذه الحادثة الأليمة ولكن كلماتي تخونني فلا أستطيع ان اكتب شيء كل ما أستطيع قوله
انا لله وانا اليه راجعون
-->

هناك تعليقان (2):