الأربعاء، 13 أبريل، 2011

مفاجأة فى واقعة اتهام محافظ القليوبية بتمويل "موقعة الجمل"

كشفت تحقيقات النيابة الكلية بالقليوبية مفاجأة فيما يتعلق بواقعة اتهام محافظ القليوبية ورئيس مدينة القناطر الخيرية بتمويل ما أطلق عليها اسم "موقعة الجمل" ، حيث تبين أن مقدم البلاغ عضو مجلس محلى مركز القناطر الخيرية وعضو بالحزب الوطنى ، وأن المحافظ أصدر له قرارا بإزالة منزله المخالف والمقام بدون ترخيص منذ فترة وذلك بناء على مذكرة من رئيس المدينة ، فقدم بلاغا اتهم فيه المحافظ ورئيس المدينة بالمشاركة فى "موقعة الجمل".
وقد استغل مقدم البلاغ وجود كلمة "مكافأة المظاهرات" المدونة أعلى الكشوف التى قدمها بعض رؤساء المدن للمحافظ لعرضها لأعضاء اللجان الشعبية والعاملين الذين شاركوا فى حماية المنشآت والمصالح الحكومية طوال فترة الانفلات الأمنى وزعم أنها لعمال بغرض المشاركة فى مواجهة المتظاهرين بميدان التحرير.
كما قدم مصطفى بيومى رئيس المدينة خلال التحقيقات صورة رسمية من كشوف المكافآت للعاملين ورؤساء القرى ، وكذا قرار الإزالة الصادر لعضو الحزب الوطنى مقدم البلاغ منذ عدة أشهر قبل الأحداث ، كما قدم أصل الشيكات بالأرقام ..قائلا إنه من غير المقبول المشاركة فى العمل المشين بشيكات حكومية.
وطالب بيومى ، فى أقواله ، بضرورة محاسبة مقدم البلاغ بسبب الإساءة لقيادات المحافظة ومحاولة الزج بهم فى واقعة الاعتداء على المتظاهرين الشرفاء بميدان التحرير

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق